جديد الفسحة

Loading...

الأحد، 13 أبريل 2014

ما هي الطرق لفقدان الوزن الزائد بعد الولادة؟


بسم الله الرحمان الرحيم

ما هي الطرق لفقدان الوزن الزائد بعد الولادة؟

من أكثرالمشاكل التي تؤرق المرأة بعد الولادة، كيفية خسارة الوزن الزائد المكتسب في مرحلة الحمل، ومعرفة الطريقة المثلى لعودة الجسم إلى شكله الطبيعي قبل الحمل في أقل وقت ممكن، دون أن يضر ذلك بالرضاعة الطبيعية.
ولكن مرحلة مابعد الولادة يتخللها العديد من الأمور المعقدة، منها حاجتك لنظام غذائي سليم لايؤثر على إدرار اللبن حتى يمنع تعرضك لحالة الاكتئاب التي تعقب مرحلة الولادة أحيانا. وهذه عشر نصائح قيمة لكل امرأة ترغب في خسارة الوزن الزائد بعد الولادة: أولا:
لا تتسرعي في فقدان الوزن الزائد بعد الولادة مباشرة، واتركي لنفسك فرصة حتى تتخطي تلك المرحلة بسلام خاصة وأن جسمك يحتاج للتعافي أولا.
في مرحلة الحمل غالبا ما تكتسبين ما بين 12 إلي 18 كيلو جراما إضافية علي وزنك، تفقدين منها حوالي8 كيلو جرامات بعد الولادة مباشرة أما الباقي فيحتاج تقريبا لـ 8 أشهر أي بمعدل خسارة ما بين نصف كيلو إلى كيلو في الأسبوع الواحد، لذلك ينصحك الأطباء بالتمهل وعدم التعامل مع الأمر بصعوبة. ثانيا:
من النصائح الخاطئة والمتوارثة بين الأجيال، أن تأكل الأم ا كثيرا حتى تستطيع إنتاج الحليب بغزارة، و هذا غير صحيح مطلقا لذلك عليك اتباع نظام غذائي صحي أثناء فترة الرضاعة،حيث جسمك يحتاج للأطعمة ذات القيم الغذائية العالية لإفراز الحليب مع العلم بأن تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية لا تؤثر علي إنتاج الحليب.
لذلك لا تأكلِي إلا عندما تشعرين حقا بالجوع، في حالة إذا شعرت بعدم وجود أي شهية أو رغبة في تناول الطعام، استشيري الطبيب المختص فربما يكون ذلك بسبب اكتئاب ما بعد الحمل. 
ثالثا: 
مارسي رياضة المشي، ولا تنصتي لكل من يقول لك عليك المكوث في المنزل لأطول فترة ممكنة، استمتعي بالهواء النقي مع طفلك وحاولي المشي قليلا خلال اليوم، حتى ولو لمسافات قصيرة داخل حديقة أو محل تجاري كبير، ففكرة مواصلة الحياة بشكل طبيعي من مشي وتجول و ممارسة تمارين رياضية يجعل حالتك المزاجية أفضل كثيرا. رابعا:
من مميزات الرضاعة الطبيعية أنها تحرق ما يعادل أل 500 سعر حراري في اليوم الواحد، فحين أنت في حاجة إلى تناول طعام يحتوي على 2000 سعر حراري من أجل إدرار الحليب في الثدي،ومن هنا تذكري تماما أن أي وجبة طعام تتناولينها تصل لطفلك من خلال الرضاعة، لذاتجنبي تماما تناول الأطعمة السريعة في فترة الرضاعة. خامسا: 
أعدي بنفسك وجبات خفيفة "سناك" تحفظ في الثلاجة، خاصة وأنت تقضين وقتا طويلا في المنزل لانشغالك بالطفل، وكلما شعرت بالجوع تناولي إحدى هذه الوجبات المعدة سلفاوبالتالي تتفادين تناول الكيك أو البسكويت أو الحلوى جاهزة الإعداد.
- توصلت الدراسات العلمية أن تناول الأطعمة ذات القوام الأملس، يجعلك تشعرين بالشبع لفترة زمنية أطول، ومن أمثلة تلك الأطعمة الآتي:

- أكثري من تناول اللبن وحبذا لو أضفت له ملعقة عسل صغيرة، فهذه وجبة لا تتعد الـ140 سعرا حراريا وتعتبر وجبة سناك مميزة.
- يمكنك أيضا تناول الفواكه المجففة فهي لذيذة وتفي بالغرض.
- لفي قطع البطاطس في ورق قصدير وضعيها في الفرن، فبهذه الطريقة ستتجنبين السعرات الحرارية التي تكتسبها البطاطس عند قليها.
- طبق الفواكه المشكل، اشتري أكثر من نوع من الفاكهة و ضعيها في طبق تقديم لتكون أمام نظرك دوما. سادسا: 
لا تهملي الذهاب للصالات الرياضية بعد الولادة، ولا تنسي أن تخبري مدربك أنك في مرحلة مابعد الحمل حتى يختار لك التمارين الرياضية الملائمة لطبيعة جسمك في هذا الوضع.يوجد بعض الصالات الرياضية التي تخصص فصولا بعينها للسيدات اللاتي في مرحلة ما بعدالولادة فهي جيدة تماما لتشاهدي تجربة أمهات أخريات في عالم الرضاعة.
ولكن هنا ينصحك الأطباء إذا كنت مواظبة على الرضاعة الطبيعية، بأن تطعمي طفلك قبل ممارسة الرياضة،حيث أثبتت الدراسات أن الطفل يرضع قليلا إذا رضع بعد ممارسة الأم الرياضة. سابعا: 
تناولي الطعام عندما تشعرين حقا بالجوع، ولا تستغني أبدا عن أي وجبة من الوجبات اليومية، ولكن كل ما عليك فعله هو تنظيم السعرات الحرارية التي تتناولينها في الوجبات، كما أنتفي حاجة للتفريق بين الشعور بالجوع حقيقة والشعور بالجوع الوهمي.
ثامنا: اشربي كميات كبيرة من الماء، ومن العلامات التي تدل على احتياج جسمك للماء من عدمه، هو لون البول فإذا كان أصفر ناصع، أنت في حاجة لشرب كمية إضافية من الماء، حاولي تغيير عاداتك فبدلا من شرب العصائر المحلاة والتي تزيد من السعرات الحرارية المكتسبة للجسم اشربي الماء. تاسعا:
أكثري من تناول الحليب الكامل و الخضراوات و الفواكه، فالأطعمة التي تحتوي علي ألياف بنسبة عالية تجعلك لا تشعرين بالجوع سريعا، أما الحليب الكامل فهو كربوهيدرات معقد يعطيك طاقة عالية، في حين أن الخضراوات تحتوي علي ألياف ونسبة من الماء مما يدل علي أنها تحوي سعرات حرارية قليلة و لا تتضمن أي دهون، وأخيرا تحتوي الفواكه علي نسبة عالية من الألياف أيضا، كما أنها تعتبر مصدرا هاما للغاية للفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمك. عاشرا:
ونأتي هنا لأهم نقطة وهي وجبة الإفطار التي تعد من أهم الوجبات على الإطلاق في مرحلة خسارة الوزن لزائد بعد الحمل، فهي تمنعك من تناول الأطعمة غير الصحية باقي اليوم إذا ما أحسنت الاختيار، وتجنبك تناول المزيد من الطعام بخلاف الوجبات الأساسية خلال اليوم. ونظر لأهمية وجبة الإفطار نقدم اقتراحات لثلاث وصفات سهلة الإعداد تساعدك على فقدان الوزن الزائد بعد الولادة:
اللبن: تناولي اللبن خالي الدسم في الصباح فهو يحتوي على نسبة بروتين أعلى من غيره. وحبذا لو أضفت قطعا من التوت أو بعض المكسرات.
الجبن : الجبن به نسبة كبيرة من البروتين و قليل من الكربوهيدرات و السكر، مما يجعله اختيار جيد لمن يرغب في خسارة الوزن، أما إذا كنت لا تحبين مذاق الجبن خاصة أنه خال من أي مذاق مميز، يمكنك تقطيع بعض الخضراوات الطازجة من طماطم أو خيار وإضافتها إليه.
بيض الأومليت: يُنصح بتناول البيض الأومليت الممزوج بالخضراوات كوجبة متكاملة في الإفطار، فهو يحتوي على نسبة بروتين عالية و كربوهيدرات قليلة

إقرأ أيضا