جديد الفسحة

Loading...

السبت، 2 أغسطس 2014

معالجة التعرّق الزائد بالنظام الغذائي

معالجة التعرّق الزائد بالنظام الغذائي
يجد البعض أنّ عدداً الأطعمة والمشروبات يجعلهم يتعرّقون بغزارة أكثر من المعتاد، أو تسبّب رائحة جسم كريهة. ومن بين هذه الأطعمة والمشروبات تلك التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحوليّة والثوم والبصل.
إذا أردت أن تبدأي يومك بكوب (أو اثنين) من القهوة، ولكنك لا تريدين أن تتعرّقي، فعليك اتّخاذ القرار. فحرارة المشروب سترفع حرارة جسمك الداخليّة، فتحفّز بالتالي إنتاج العرق، والكافيين يجعل الجهاز العصبي- وكذلك غدد العرق- مفرطة النشاط. يمكنك بالطبع التحوّل إلى القهوة الخالية من الكافيين، وتجنّب المشكلة تماماً.
قد يساعد تجنّب بعض الأطعمة على الحدّ من العرق تحت الذراعين أيضاً. حين تتناولين أطعمة حارّة، مثل الفلفل الذي يحتوي على مادة capsaicin التي ترسل إشارات لغدد العرق. ولأنّ الغدد تعتقد أنّ جسمك بحاجة للبرودة، ستبدأ بإنتاج العرق.
جرّبي علاجاً طبيعيّاً
تبدأ عملية التعرّق في منطقة ما تحت المهاد في الدماغ. وتعرف هذه الغدة الحسّاسة متى ترتفع درجة حرارة الجسم الأساسيّة، وترسل إشارات إلى الغدد الأخرى لتبدأ بالتعرّق. ولكن عن طريق شرب الماء البارد، يمكنك إفشال هذه الدورة. فالحفاظ على ترطيب الجسم يخفض درجة حرارة الجسم الداخليّة، مما يقلّل الحاجة لإنتاج العرق. عليك أن تشربي مقداراً كافياً من الماء طوال النهار لمنع العطش (وهي علامة على أنك تعانين بالفعل من الجفاف) ويبقي البول شفّافاً أكثر من اللون الأصفر. وهذا يعني أنّك بحاجة إلى زيادة الكمّية المعتادة من استهلاكك المياه في ظروف معيّنة، مثل الطقس الحار أو التمارين الرياضيّة العنيفة.

إذا كنت في بيئة تؤدّي إلى إفراز العرق، يمكنك أيضاً تعزيز مكافحة التعرّق عن طريق وضع بودرة التلك أو صودا الخبز تحت الذراعين، لامتصاص الرطوبة ومنع الرائحة الكريهة.

يمكنك أيضاً تناول فاكهة شائعة للمساعدة في السيطرة على العرق تحت الذراعين. في حين أنّ الليمون الأخضر مكوّن شائع في العديد من الأطباق، قد يقلّل أيضاً التعرّق. قبل الذهاب إلى النوم، اقطعي ليمونةً خضراء بالنصف، وافركيها تحت ذراعيك إلى أن تغطّي الجلد بالعصير، ثم اتركيه يجفّ. الحامض يعمل كمزيل رائحة طبيعي للعرق، والعصير الحمضي قد يساعد على منع إنتاج العرق.

إقرأ أيضا